WATCH LIVE BROADCAST
COMPUTER USERS
IPHONE & IPAD USERS
ANDROID USERS
Saturday    19 September 2020    9 توت 1737
قناة سي تي في هي القناة الرسمية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تحت رعاية قداسة البابا المعظم الأنبا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أدام الله رئاسته لنا سنينًا عديدة وأزمنة سلامية هادئة مديدة. وتقوم القناة بتقديم كافة أنواع الفنون والبرامج التليفزيونية التي تعكس أصالة وجوهر وسلامة العقيدة الأرثوذكسية ورسالة الكنيسة القائمة على المحبة والسلام في إطار من الحرفية الإعلامية. وقد انطلق البث التجريبي لها يوم 12 / 11 / 2007،
السنكسار
9 توت 1737
إستشهاد القديس بيسورة الأسقف
في مثل هذا اليوم أستشهد الأب القديس الأسقف الأنبا بيسورة ، هذا كان أسقف المدينة المحبة للإله مصيل ( فوه والمزاحمين) ولما رجع دقلديانوس إلى عبادة الأوثان وبدأ يعذب المسيحيين . اشتهى هذا القديس ان يسفك دمه على اسم المسيح . فجمع الشعب وأوقفهم أمام المذبح وأوصاهم بأوامر الرب . ثم عرفهم انه يريد ان ينال إكليل الإستشهاد من أجل اسم المسيح . فبكوا جميعهم ، الصغير منهم والكبير ، قائلين "لمن تتركنا يا أبانا يتامى" ، وأرادوا ان يمنعوه ، ولما لم يقدروا تركوه فأودعهم للسيد المسيح ، وخرج من عندهم وهم يودعونه ببكاء كثير ، واتفق معه ثلاثة أساقفة وهم : بسيحوس وفاناليخوس وثاؤذورس ، فمضوا جميعا إلى مدينه الوالي ، واعترفوا بالسيد المسيح ، فعذبهم عذابا شديدا ، لا سيما لما عرف أنهم أساقفة وآباء للمسيحيين ، وكان الأساقفة الشجعان متذرعين بالصبر ، والسيد المسيح يقويهم ، وأخيرا أمر بضرب أعناق الأربعة ، فنالوا إكليل الحياة في ملكوت الله ، أما جسد القديس بيسورة فكان بنشين القناطر (نشين القناطر الآن نشيل بمركز طنطا) بمحافظة الغربية ، وهو الآن بكنيسة مار جرجس بقصر الشمع بمصر القديمة صلاتهم تحفظنا وتحرسنا أجمعين .

إستشهاد الأسقفين بيليوس ونيلوس
تذكار إستشهاد الأسقفين بيليوس ونيلوس . في مثل هذا اليوم أيضا من سنة 26 للشهداء سنة 310 م إستشهد الأسقفان القبطيان بيليوس ونيلوس وبصحبتهما إيليا الكاهن وواحد من الأراخنة . وذلك أنهم كانوا منفيين إلى بلاد فلسطين وكانوا هناك يعملون في المحاجر في تلك الجهات . فتمكنوا مع آخرين من مواطنيهم ان يبنوا بعض الكنائس . ولما علم الوالي فامليان بذلك . أرسل إلى الملك جالريوس يخبره بذلك .فأمر الملك بتعذيبهم فأرسل الوالي هؤلاء الأربعة إلى فينون في بلاد بترا ببلاد فلسطين حيث القوهم في النيران فاحترقوا ونالوا إكليل الشهادة بركة صلواتهم فلتكن معنا ، ولربنا المجد دائمًا أبديا آمين .

وتم نقل أول حدث على الهواء مباشرة بعد يومين فقط يوم 14 / 11 / 2007، وقد كان هذا الحدث هو الاحتفال بالعيد السادس والثلاثون لتجليس أبينا المتنيح البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية. وقد تم إضافة البث الحي عن طريق الانترنت ليس بعد هذا بكثير لخدمة أبناء الكنيسة في كل أنحاء العالم ممن لا يستطيعون أن يشاهدوا بث القناة على شاشات التليفزيون. ثم بعد هذا أيضًا تم إضافة البث الحي لأجهزة iPhone و iPad و Android حتى يتمكن أبناء الكنيسة ممن يستخدمون هذه الأجهزة من مشاهدة البث الحي للقناة في أي وقت حتى وإن لم يكونوا أمام شاشة تليفزيون أو كومبيوتر.